Write For Us

Hassan El Asmar - Saalo El Azab | حسن الأسمر - سألو العذاب

Loading...
christmas sale Entertainment MindGames
76 عدد المشاهدات
Published
حسن الأسمر - سألو العذاب 1998
من آلبوم "يا قلبي"
1998 Hassan El Asmar - Saalo El Azab
إشترك في قناة Free Music لمشاهدة أحدث الأغاني حصرياً
كلمات الأغنية :
سألو العذاب .. بتحب تعذب مين .. شاور عليا انا
سألو الاحزان .. مين اكتر قلب حزين مين .. شاورت علي قلبي انا
قولوا للعذاب كفاية .. قولوا للأحزان كفاية
قولولهم النهاردة و بكرة و كل يوم .. بنام علي دمع عيني واصبح علي الهموم
قولولهم قلبي دايب و بكفاية اللي راح .. مبقاش بقا مكان في قلبي يتحمل الجراح
قولولهم المحبة وراحة البال بكام .. و أنا اروح اشتريهم و نخلص و السلام
خلاص ماعدش فيا .. مابقاش دمعي في عينيا
ما يحسش بعذاب النار الا النار كاوياة .. مايحسش بمرارة المر الا المر سقاه
مايحسش بالآم و قساوة الايام .. غير واحد مجروح احتارو في دواه
يا عينا يا ليل يا ليل يا ليللي يا ليل .. الفرح لو تقاوي ازرعوا بساتين
و اروية سعادة و هنا و اسقية لكل حزين .. و اهدية لكل البشر
أهدية لكل البشر حتي اللي مش عايزين يا ليلي اه ليلي يا ليل
اة عالقسوة لما تجيلك من الغالين .. اللي عشانهم دوقت المر سنين و سنين
ياما سهرت لوحدي حزين .. ياما داريت الدمع يا عين .. ياما ناديتهم و مردوش .. اه مردوش
كنت بحبوا حب لا قبلوا و لا بعدية .. كنت بضحي و بظلم نفسي عشان ارضيه
فاتني لوحدي يا عيني و راح .. فاتني في قلبي هموم و جراح .. حتي الحلم مكملتوش .. مكملتوش
كل طريق في حياتي مشيتوا لاقيتة سراب .. كل أمل في الدنيا بنيتة امل كداب
اه علي بختي .. عمري بيجري و بجري وراه .. اه علي جرحي انا مخترتهوش مخترتهوش
جرحي بيصرخ و انا مش عارف اعمل ايه .. ظلم الدنيا صعب عليا و صعب عليه
اة علي جرح ملوش دوا .. عدى العمر يا عيني هوا .. و الفرح فاتني و ملحقتهوش و ملحقتهوش
قولوا قولوا للعذاب كفاية .. قولوا للاحزان كفاية
قولوا للعذاب كفاية .. قولوا للاحزان كفاية
كلمات : مسعد الكومي
الحان : حمدي سكر
توزيع : أشرف عبده
مهندس الصوت : أمير محروس
تم التسجيل والمكساج باستوديوهات M. Sound 2 - M. Sound 1
إنتاج شركة: فري ميوزيك - نصر محروس | Free Music - Nasr Mahrous
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
Follow Free Music
التصنيف
الموسيقى والفيديو - Music Video
دخول او تسجيل جديد لارسال تعليق
لا توجد تعليقات حتي الآن