Write For Us

ماو - مثلنا الأعلى : أوروبيون والثورة الثقافية | وثائقية دي دبليو (وثائقي الصين)

Loading...
Google Rank
73 عدد المشاهدات
Published
ما وتسي تونغ، الأب المؤسس وديكتاتور الصين الشيوعية هو دون منازع أكثر شخصية سياسية أثرت في الصين خلال القرن العشرين. في ستينيات القرن الماضي، جاء بالثورة الثقافية. حملة جماهيرية فظيعة ما زالت آثارها المريرة ملموسة حتى اليوم. هذا الفيلم الوثائقي يروي قصة شهود على العصر من أوروبا ارتبطت حياتهم بماوتسي تونغ بشكل وثيق.

شهود على العصر قليلون من الغرب عايشوا الثورة الثقافية في الصين عن قرب. أحدهم هو الإنجليزي باول كروك الذي وهب والداه في أربعينيات القرن الماضي نفسيهما للثورة الاشتراكية في الصين. أما النمساوية غودرون آلبر فقد أصبحت في شينيانغ بشمال الصين أحد أفراد قوات الحرس الأحمر الذين دخلوا باسم ماو صراعا طبقيا جديدا. وفي أوروبا الغربية، أعجب طلاب كثيرون بماوتسي تونغ وأفكاره، فهو بالنسبة لهم يجسد الجمع بين الفكر الماركسي والحكمة الآسيوية، وقائدا وقف في وجه الامبريالية الأمريكية وأراد تحرير الاشتراكية من القيود البيروقراطية. السياسي راينهاد بوتيكوفر من حزب الخضر الألماني بدأ أثناء دراسته للتاريخ في جامعة هايدلبرغ الاهتمام بماوتسي تونغ وأفكاره. والفرنسية دانييلا بالو تركت دراستها وعملت في مصنع من أجل الترويج لثورة ماو. وعندما سافر الاثنان إلى الصين في بداية السبعينيات تعرضت تصوراتهما الطوباوية لاختبار صعب. فيلم "ماو - مثلنا الأعلى" يروي قصة شهود على العصر استثنائيين من أوروبا ارتبطت حياتهم بماوتسي تونغ وحملاته السياسية داخل الصين المعزولة وخارجها.


ــــــ


تقدم لكم DW وثائقية معلومات تتجاوز عناوين الأنباء. شاهدوا أفلاما وثائقية بمستوى عال من إنتاج قنوات ألمانية ودولية. تعرفوا على شخصيات مذهلة، سافروا الى أماكن بعيدة، ألقوا نظرة خلف تعقيدات الحياة اليومية وشكلوا فهما عميقا للقضايا الراهنة والأحداث العالمية. اشتركوا واكتشفوا العالم من حولكم مع DW وثائقية من قناة دويتشه فيله الألمانية. دعوة للحوار لدى دي دبليو:
https://p.dw.com/p/OYIo
المزيد من الأفلام الوثائقية تجدونها على مواقعنا باللغة الانجليزية: http://www.dw.com/ar/tv/docfilm/s-3610
https://www.instagram.com/dwdocumentary/
https://www.facebook.com/dw.stories
التصنيف
وثائقي - Documentary
دخول او تسجيل جديد لارسال تعليق
لا توجد تعليقات حتي الآن