الأردن يهزم سوريا .. أذكى نشامى في التاريخ !

You disliked this video. Thanks for the feedback!

أضيف by Awaadarticles
11 عدد المشاهدات
الأردن تحقق انتصاراً جديداً على سوريا ، ويؤكد أنه منتخب قوي للغاية، وفيما يلي تحليل أسباب فوز النشامى.

#سيلفي_سبورت #الأردن #سوريا

تقرير المباراة من موقع سبورت 360 عربية:
حقق منتخب الأردن فوزا مهما على نظيره السوري بهدفين دون رد في ثاني جولات دور المجموعات لبطولة كأس آسيا.

وضمن النشامى التأهل إلى الدور الثاني بالوصول إلى النقطة السادسة، بينما تجمد رصيد سوريا عند نقطة وحيدة من التعادل مع فلسطين.

بادر منتخب الأردن بتشكيل الخطورة مبكرا على جاره السوري وتحديدا برأسية سعيد مرجان في الدقيقة الخامسة لكنها مرت فوق العارضة

وحصل منتخب الأردن على مخالفة أخرى بحدود منطقة الجزاء السورية في الدقيقة 14 لكنها لم تستغل.

لم تظهر الخطورة الهجومية لعمر السومة ورفاقه في الهجوم، بسبب التأمين الدفاعي المحكم من الجانب الأردني.

وغلب الطابع الدفاعي على اللقاء حيث بدا الحرص واضحا على الأداء من الجانبين.

وتهيأت فرصة جديدة للأردن من خلال هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 24 بدأها موسى التعمري، وانتهت بتسديدة فوق العارضة من مسافة قريبة عن طريق يوسف الرواشدة.

وحملت الدقيقة 24 أول أهداف المباراة، ذلك الذي سجله موسى التعمري مهاجم الأردن، من متابعة لتسديدة زميله يوسف الرواشدة بعد هجمة مرتدة سريعة للنشامى.

بعدها بدقائق قليلة كاد الرواشدة أن يضاعف التقدم بفرصة خطيرة من عرضية جاءت من الجبهة اليسرى الأخطر في المباراة لكن تسديدة نجم الفيصلي مرت فوق العارضة.

وطالب نجم الأردن موسى التعمري بركلة جزاء في الدقيقة 38 نتيجة إعاقة لحكم الحكم أشار باستمرار اللعب.

وفي الدقيقة 43، جاء الهدف الثاني لمنتخب الأردن ليؤكد النشامى التفوق برأسية المدافع طارق خطاب، وسط غياب للرقابة الدفاعية من لاعبي سوريا.

في بداية الشوط الثاني اقترب الأحمر السوري من مرمى عامر شفيع، برأسية خطيرة من عمر خربين مرت فوق العارضة، قبل أن يرد النشامى بمحاولة من ياسين البخيت أبعدها الحارس إبراهيم العالمة.

وحرمت راية التسلل البخيت من انفراد بالمرمى السوري، لكنه أيضا لم يستغل الفرصة بالشكل الأمثل.

وتهيأت فرصة جديدة للسومة في الدقيقة 60 لكنها لم تشكل خطورة على مرمى المخضرم عامر شفيع.

اندفع نسور قاسيون في الشوط الثاني بحثا على التعديل ما خلف مساحات كبيرة في الخطوط الدفاعية كادت تكلف مرمى العلمة المزيد من الأهداف.

وأوقف جاهد باعور مدافع سوريا، انطلاق موسى التعمري في هجمة مرتدة خطيرة، من خلال مخالفة، كلفته بطاقة صفراء، قبل أن تحدث مناوشات بين اللاعبين تم احتوائها سريعا.

مرت المحاولات دون جديد، وبدا واضحا شعور لاعبي سوريا بصعوبة التعديل في الوقت المبتقي، ليحسم النشامى 3 نقاط هامة.
التصنيف
الرياضة - Sports

اضف تعليقك

دخول او تسجيل جديد لارسال تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات حتي الآن